مقر منظمة التحرير الفلسطينية
مقر منظمة التحرير الفلسطينية

أصدرت الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية بياناً اليوم، أكدت فيه أن المشاركة الواسعة في الانتخابات الرئاسية وفوز الدكتور "بشار الأسد" فيها إنجاز قومي الرابح الأول فيه الشعب العربي الفلسطيني.
كما أشارت الدائرة السياسية إلى أن الشعب السوري تحدى وواجه المؤامرة بكل صلابة وهزم المخطط الأمريكي الغربي الرجعي العربي الذي حاول تدمير سورية خدمة للكيان الإسرائيلي لكونها تمثل السند الحقيقي للشعب العربي الفلسطيني.
وفي نفس السياق، أكد الحزب الشيوعي الفلسطيني الثوري أن نجاح الانتخابات الرئاسية في سورية شكل صفعة لكل أعدائها وأعداء الأمة العربية وضربة قاصمة للمخططات الاستعمارية والصهيونية والإجرامية الهادفة إلى تمزيق سورية العروبة والمقاومة.
واعتبر الحزب أن هذا الانتصار هو انتصار لقوى النضال القومي العربي والحق والتحرر والتقدم في العالم ولمحور المقاومة في المنطقة العربية ضد الاستعمار والصهيونية والرجعية وانتصار لفلسطين وشعبها وقضيته.
وختم الحزب بيانه بالقول: "نتطلع مع كل أبناء أمتنا العربية وكل الشرفاء في العالم بعد هذا الانتصار الرائع إلى تقدم سورية قيادة وجيشاً وشعباً نحو تطهير كل الأرض السورية من عصابات الشر والموت والإجرام وكل الأرض المحتلة من الاحتلال الصهيوني المجرم والانطلاق نحو آفاق البناء والتقدم والازدهار والمنعة".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.