أرشيف
أرشيف

نقلت صحيفة "الأخبار" اللبنانية عن مصادر دبلوماسية أن كلاً من واشنطن وباريس وأنقرة والرياض والدوحة، تريد تعليق مشاركة سورية في اجتماعات الجمعية العامة، لا شطبها من عضوية الأمم المتحدة، لأنّ "شطب دولة هو أمر مستحيل".

ولفتت المصادر إلى أنّ الدول التي بدأت بحث مشروع تعليق مشاركة سورية اختارت الجمعية العامة مكاناً للقرار تفادياً للفيتو الروسي ــ الصيني في مجلس الأمن.
 
وذكرت المصادر بأنه يجري في أروقة الأمم المتحدة بحث، إمكان إصدار قرار في الجمعية العامة يمنع الوفد الرسمي السوري من المشاركة في اجتماعاتها.

وحسب المصادر ذاتها، تريد هذه الدول منع مجلس الأمن من استقبال المندوب السوري بشار الجعفري في الجلسات التي لها علاقة بسورية. إذ ترى هذه الدول أنّ الجعفري يستغل منبر الأمم المتحدة "لبثّ دعاية الحكومة السورية، وهذا المنبر مهم". ومن المنتظر أن تفعّل هذه النقاشات الأسبوع المقبل

وأضافت المصادر أنّ هذه الدول تبحث في الأنظمة وقوانين التابعة للأمم المتحدة ليروا إمكانية أن يكون القرار الناتج من الجميعة العامة ملزماً لمجلس الأمن.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.