وزارة الخارجية الروسية
وزارة الخارجية الروسية

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش "إن البرلمانيين الروس الذين واكبوا الانتخابات الرئاسية في سورية توصلوا على الأقل إلى استنتاج محدد بأن هذه الانتخابات جرت بنزاهة وشفافية بالرغم من الظروف الصعبة للأمن في هذا البلد وسجلت إقبالا كثيفا جدا من قبل الناخبين السوريين.

وأوضح لوكاشيفيتش أن موسكو لا توافق على رد فعل الغرب على الانتخابات الرئاسية في سورية وقال "إن رد الفعل الضحل والمسيس هذا تجاه الانتخابات الرئاسية في سورية من قبل بعض الشركاء الدوليين لا يمكن إلا أن يسبب الإحباط".

ونفى المتحدث الروسي وجود أسس للتشكيك في شرعية الانتخابات الرئاسية التي جرت في سورية وقال "ليس لدينا أي أسس للشك في شرعية هذه الانتخابات التي تعتبر في هذه الظروف مثالية مئة بالمئة من وجهة نظر المعايير الديمقراطية".

وأضاف "نحاول باستمرار إيصال مقولة لا جدال حولها إلى الشركاء بأن الخط الرئيسي للعنف المستمر في سورية يمر بين القوات الحكومية ومجموعات المتطرفين والإرهابيين الذين لا يشكلون خطرا على سورية لوحدها فقط وإنما على المنطقة بأسرها وللعالم أيضا" مؤكدا أن موسكو تعتبر الانتخابات الرئاسية في سورية حدثا هاما جدا.

حيث أكدت الوزارة أنه من غير المقبول أن يتم تجاهل آراء ملايين السوريين الذين أدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية واختاروا مستقبل بلادهم.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.