حسان النوري خلال المؤتمر الصخفي
حسان النوري خلال المؤتمر الصخفي

توجه المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية الدكتور حسان النوري بالتهنئة للدكتور بشار الأسد لنيله "الثقة الغالية من الشعب السوري بفوزه بانتخابات رئاسة الجمهورية" معتبرا أن الانتخابات الرئاسية كانت نزيهة وشفافة وأن إنجازها "نصر وطني" لكل السوريين.

وقال النوري خلال مؤتمر صحفي في فندق الشيراتون بدمشق مساء اليوم "كانت العملية الانتخابية واضحة لكل العالم ونزيهة وشفافة وأشرفت شخصيا مع وكلائي على فرز الأصوات وكل من دعا الى مقاطعة الانتخابات وشكك في نزاهتها لا يستطيع أن يخذل شعبا عظيما كالشعب السوري شارك أكثر من 11 مليونا من أبنائه في الانتخابات".

واعتبر النوري أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أساء لفرنسا وليس لسورية في الدعوة لمقاطعة الانتخابات مضيفا "نقول لهولاند ستندم على أنك ساهمت في إهانة حقوق الإنسان والبعد الديمقراطي الحقيقي".

وأكد النوري أنه لا أحد يستطيع التشكيك بالانتخابات وشفافيتها ونزاهتها وأن الشعب السوري تجاوز حملات التشكيك التي حاول البعض إثارتها بعد أن انجزت سورية انتخابات ديمقراطية حقيقية.

وأضاف النوري "استطاع الشعب السوري العظيم هزيمة أعتى مؤامرة كانت تستهدف تاريخه" مؤكدا أن الجيش العربي السوري البطل فرض إقامة السوريين عرس الديمقراطية وأتاح الفرصة لانتخاب رئيس استطاع أن يقود جيشا وشعبا لهزيمة الإرهاب والمؤامرة.

وقال النوري "أعدكم بأن أكون إنسانا وطنيا مشاركا في بناء سورية وجنديا خلف الجيش العربي السوري وفي خدمة الوطن" موضحا أنه رغم خسارته الانتخابات إلا أنه حظي باهتمام شعبي كبير واستطاع أن يوجد لنفسه مكانا على الخارطة السياسية السورية.

وأشار النوري إلى الدور البارز للإعلام خلال الانتخابات في انتزاع ورقة المؤامرة من أعداء سورية معتبرا أنه لو سقطت "سورية قلب العروبة النابض" لسقطت الأمة العربية كلها.

وشكر النوري كل من شارك في الانتخاب وأدلى بصوته معتبرا أن نتيجة التصويت للمرشحين الثلاثة كانت مشرفة لكل الوطن وأن سورية انتصرت بكل مكوناتها.

وهنأ النوري الشعب السوري بانتخاب الرئيس بشار الأسد رئيسا للجمهورية واصفاً الأسد بـ"الرئيس المتكامل الذي سيقود سورية في مرحلة تحتاج رجلا يستطيع أن يقود وطنا في أصعب الظروف".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.