وليد المعلم
وليد المعلم

وصفت نائب رئيس الجمهورية الدكتورة نجاح العطار في تصريح للصحفيين أمس عقب الإدلاء بصوتها في انتخابات رئاسة الجمهورية "هذا اليوم باليوم المشهود" وأنه إعلان لحقيقة الشعب السوري مجددا والتي تأكدت عندما نزل إلى الشوارع منذ بداية الأحداث يهتف لوطنه وقيادته.

وأكد العطار أن المواطنين السوريين وبالرغم من المآسي التي أراد الأعداء إرهاق سورية بها أبوا إلا أن يتوجهوا إلى مراكز الاقتراع مجسدين الإرادة الصلبة والعزيمة والايمان الكبير بوطنهم وقيادتهم وجيشهم.

بدوره أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي أن الشعب السوري هو صاحب القرار والسيادة والشرعية وقد حسم أمره بالمضي إلى نهاية هذا المسار الديمقراطي اليوم بانتخاب من يمثله في موقع رئاسة الجمهورية مشيرا إلى أن "سورية تعيش حالة من التعددية السياسية وهي ليست بالجديدة عليها ولكنها تسير فيها بخطى متسارعة تجسدها الانتخابات وممارسة الديمقراطية بأبهى صورها".

ووصف الحلقي هذا اليوم بـ "اليوم التاريخي في حياة السوريين الذي يجسد إرادتهم الحقيقية التي تتمثل بتوجههم إلى صناديق الاقتراع لينتخبوا من يرونه رئيسا للجمهورية العربية السورية ومخلصا من الالام التي مر بها الوطن خلال السنوات الماضية.

وأكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد أن السوريين يسجلون اليوم إرادتهم الحرة في انتخابات ديمقراطية شفافة تعددية ويختارون من سيقودهم في المستقبل كما يسطرون مستقبلهم بكل حرية ونزاهة.

وردا على سؤال حول المشككين بشرعية الانتخابات قال المعلم إنه "لا أحد مهما سوى الشعب السوري ولا أحد يمنح الشرعية إلا الشعب السوري" مشددا على أن "حلف العدوان على سورية سيرى أنه باء بالفشل وأن الطريق أمامه بات مسدودا"
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.