أرشيف
أرشيف

شددت محافظة دمشق على متابعة إلتزام المحال التجارية باستعمال الألفاظ العربية في تسمية هذه المحال بدلاً من الأجنبية.
 
ولفتت عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق لشؤون السياحة والثقافة دولة شويكي إلى أن اللغة الأجنبية تعد ضرورة للتواصل مع الآخر ولكن شريطة ألا تكون بديلاً من العربية.

وقالت شويكي :"إن هناك التزاماً فعلياً وتشديداً على مضمون قرار المحافظة وذلك تطبيقاً لمرسوم تشريعي صادر"، ذاكرة إن هناك 40 محلاً تجارياً تمت الموافقة على تعديل أسمائها إلى العربية مع عدم الموافقة على 11 طلباً مقدما.
 
كما اعتبرت شويكي إن عدم التزام صاحب الترخيص بالاسم الذي يتم اعتماده من اللجنة مخالفة يتم العمل على معالجتها وفق إجراء يتم وفق معالجة مخالفة ممارسة مهنة دون ترخيص.
 
مبينة أنه وفي حال كان الاسم امتيازاً أو فرعاً لماركة أجنبية فإنه يجب على المواطن أن يتقدم بوثيقة تثبت ذلك، مع إمكانية أن يتقدم صاحب الترخيص لتعديل الاسم وطلب تعديل يتم دراسته من اللجنة، دون أن يعتبر عدم كتابة أي اسم على آرمة المحل مخالفة.
 
وأشارت شويكي إلى أن مختلف الإجراءات الواردة تطبق على المحلات الموجودة ضمن مدينة دمشق القديمة

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.