أرشيف
أرشيف

رواد زينون
أصدرت مديرية التربية بدمشق إعلانا حول عدد الطلاب المتقدمين لامتحانات الشهادة الثانوية في المحافظة، حيث بلغ عدد طلاب الشهادة الثانوية العامة بكافة فروعها للعام الدراسي 2014م في محافظة دمشق 35957 طالباً وطالبة موزعين على 323 مركزاً حيث تقدم 16630 طالباً وطالبة للشهادة الثانوية الفرع الأدبي موزعين على 143 مركزاً و 13010 طالباً وطالبة للشهادة الثانوية الفرع العلمي موزعين على 128 مركزاً.
وبلغ عدد طلاب الثانوية الشرعية 445 طالباً موزعين على 4 مراكز أما طلاب الشهادة الثانوية المهنية " الصناعية – التجارية – النسوية " فبلغ عددهم 4874 طالباً وطالبة موزعين على 48 مركزاً.
إضافة إلى ذلك تم تخصيص 3 مراكز لطلاب محافظة الرقة بعد توزيع طلاب المحافظة على المراكز الامتحانية مع مراعاة القرب من مكان السكن.
مديرية تربية دمشق وبتوجيه من وزير التربية الدكتور هزوان الوز وبعد حصرها أعداد الطلاب المتقدمين للامتحانات وإعداد بطاقاتهم الامتحانية والجداول اللازمة بتحديد المراكز الامتحانية وفق الشروط المناسبة وتوزيع الطلاب عليها توزيعاً مناسباً كما تفقدت الوسائل التي تساعد على أداء الامتحانات بشكل مريح مثل ستائر النوافذ والمراوح والمقاعد المدرسية وجاهزية التمديدات الكهربائية والهاتفية وكل ما يساعد على إيجاد جو مريح لأبنائنا الطلبة أثناء الامتحان.
وفي سياق ذلك حددت المديرية مركزاً صحياً لاستقبال الطلاب الذين يتعرضون لطارئ صحي يعيقهم عن أداء امتحاناتهم في مراكزهم الأساسية .إضافة لإلى مركزاً آخر مناسب لذوي الاحتياجات الخاصة "المكفوفون – الصم" وفيه يجد الطالب المتقدم الرعاية والاهتمام الذي يمكنه من أداء امتحانه بشكل لائق.
كما حددت المديرية عدداً من مراكز الاحتياط ووزعتها على أحياء المدينة كافة لرفد المراكز الامتحانية بالمراقبين عند الضرورة.ويداوم في كل مركز من تلك المراكز طبيب وعدد من المساعدين الصحيين لتقديم الرعاية الصحية للطلاب أثناء أداء الامتحان إذا دعت الضرورة لذلك.
وانطلاقا من حرص الوزارة على راحة الطلبة تم اختيار رؤساء المراكز الامتحانية وأمناء السر من المعلمين المشهود لهم بالكفاة والمقدرة والخبرة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.