أبو هريرة الأميريكي
أبو هريرة الأميريكي

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن هوية مواطنها الذي نفذ تفجيراً انتحارياً في سورية، وأصبح بذلك الأميركي الأول الذي ينفذ عملية انتحارية في سورية منذ بدأ النزاع فيها قبل أكثر من ثلاثة أعوام.
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكي قالت في بيان لها  أن المواطن الأميركي المتورط في التفجير الانتحاري في سورية يعتقد أنه منير محمد أبو صالحة.
بساكي أكدت في وقت سابق الجمعة معلومات صحافية ومزاعم لمعارضين إسلاميين مسلحين يقاتلون النظام السوري مفادها أن أمريكياً نفذ هجوماً انتحارياً في سورية، وقالت بساكي: "أستطيع أن أؤكد أن هذا الشخص كان مواطناً أميركيا"، مضيفة أنه "نفذ هجوماً انتحارياً داخل سورية".
و في مقال لها  صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أوضحت أن من نفذ الهجوم الإنتحاري في إدلب يحمل الجنسية الأمريكية وهو شاب في العشرينيات من العمر من أصل شرق أوسطي من ولاية فلوريدا.
والخبر الذي نشره أولا مؤيدو "جبهة النصرة" كان عن طريق فيديو مصور يظهر تنفيذ عملية انتحارية عبر تفجير شاحنة في موقع يتمركز فيه عناصر من الجيش السوري في إدلب، وفي تعليق على الفيديو أعلنوا أن منفذ العملية أميركي الجنسية يلقب بـ "أبو هريرة الأميركي".
يذكر أن "أبوهريرة الأميركي" هو ضمن مجموعة من الأميركيين تحاول وكالات أمنية، كمكتب التحقيقات الفيدرالية "إف بي آي" ووكالات الاستخبارات المركزية "سي آي أيه" وضعهم قيد المراقبة منذ مغادرتهم قبل عدة أشهر باتجاه سورية للانضمام إلى الميليشيات المسلحة بحسب مصادر في وزارة الخارجية الأمريكية.
ووفقا لبيانات الجهات الأمنية الأمريكية يوجد حوالي 100 أمريكي يقاتل في صفوف المسلحين في سورية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.