ارشيف
ارشيف

استهدفت المجموعات المسلحة أمس الأحياء السكنية الأمنة في حلب حيث استشهد 20 شخصاً وجرح أكثر من 80 بسقوط قذائف هاون وقوارير الغاز المعدة للتفجير من مواقع المسلّحين على أحياء الميدان وبارون والمنشية في حلب.

وذكر مصدر إعلامي، أن معظم الحالات بليغة لا سيما وأن قارورة الغاز على الرغم من أنها قصيرة المدى إلا أنها تحدث أضراراً كبيرة.

ونقلت معظم جثث الشهداء والجرحى إلى مستشفى الرازي، وقال مدير المستشفى محمد حزوري لقناة  الميادين "إن الإصابات أغلبها من منطقة الميدان وقسماً منها في شارع بارون وقسماً آخر من الخالدية"، مشيراً إلى "أن حالات الجرحى مستقرة خمس منها خضعت لعمليات جراحية والأخرى تحت المراقبة"، مشيراً إلى أن مديرية الصحة في حلب في حالة استنفار كامل لكافة الطاقات البشرية والإمكانيات المادية" على مدار الساعة.

ميدانياً، سيطر الجيش السوري على قرية سطح زهنان وقرية الطف بريف درعا بعد معارك عنيفة خاضها ضدّ المجموعات المسلحة. وفي اللاذقية سيطر الجيش السوري على مرتفعِ 724 اﻻستراتيجي في كسب، وقطع إمدادات المسلحين بين منطقة ربيعة وجبل النسر مع استمرار تقدّمه في المنطقة

من جهة ثانية هددت كافة فصائل الجيش الحر في ريف درعا الغربي باستهداف نقاط الجيش الأردني الموجودة على الحدود. وفي بيان لها أَكدت أن العين بالعين، إذا ما  استمرّت القوات الأردنية باستهداف المواطنين السوريين.  

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.