رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي الإيراني علاء الدين بروجردي
رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي الإيراني علاء الدين بروجردي

اعتبر رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي الإيراني علاء الدين بروجردي أن زيادة عدد الدول المشاركة في مؤتمر طهران الثاني حول سورية، يعتبر مؤشرا لزيادة المؤيدين لسياسة إيران تجاه الأزمة وهزيمة نهج أميركا وحلفائها.

وفي أشار بروجردي تصريح صحفي له إلى انعقاد المؤتمر الثاني للجان السياسة الخارجية والأمن القومي لدول "أصدقاء سورية" في طهران، مشيرا إلى أن الهدف منه إنهاء الأزمة وإرساء السلام في سورية باعتبارها الخط الأمامي للمقاومة أمام الكيان الإسرائيلي.

وأضاف: "لقد شاركت 8 دول في المؤتمر الأول إلا أن مشاركة نحو 30 دولة في المؤتمر الثاني مؤشر إلى أن الكثير من الدول الأخرى انضمت إلى قافلة السلام وأن سياسة الجمهورية الإسلامية في إيران تجاه الأزمة السورية أصبح لها الكثير من المؤيدين.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.