حمص القديمة
حمص القديمة

بعد إعلان مدينة حمص القديمة آمنة سارعت مديرية المصالح العقارية بالتوجه إلى مبنى المديرية في قلب مدينة حمص والمؤلف من سبعة طوابق وقبو وبعد الاطلاع على واقع المبنى، تبيّن أنه تعرّض إلى بعض القذائف والتخريب وتهتك في بعض الجدران إضافة إلى تحطّم كامل زجاج وإطارات الألمنيوم والنوافذ والأبواب التي تعرّضت للكسر والخلع وحرق بعض المكاتب وبعثرة ما تبقى من الوثائق التي لم نتمكن من إخراجها سابقاً والتي ليست بأهمية الصحيفة العقارية والبلانات المساحية، هذا ما أكده مدير المصالح العقارية في حمص محمد جميل شحود.

وقال شحود إن بعد استلام المبنى بادر العاملون في المديرية بتفقّد مكاتبهم وجمع ما تبقى من وثائق مبعثرة داخل وخارج المبنى كون المديرية بقيت أكثر من سنتين بدون نوافذ وأبواب ما أدى إلى تطاير الوثائق إلى الخارج وقد تم إحضار ورشة تنظيف للعمل على ترحيل الأنقاض للوقوف على الأضرار التي لحقت به من حيث الهيكل الخارجي وشبكة الكهرباء والهاتف والماء والصرف الصحي والتدفئة المركزية وأجهزة المراقبة المخربة المفقودة وبشكل عام يمكن صيانته وترميم المبنى عند توافر الاعتمادات اللازمة والتي تقدّر بحوالي 70 مليون ليرة بشكل أولي.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.