أشجار الزيتون
أشجار الزيتون

أوضح المهندس علي رسلان مدير الوقاية في زراعة طرطوس أنه تمّ اعتماد صنفي السكري والعيروني كأصناف جيدة ومقاومة لمرض تبقع عين الطاووس لتطعيم أشجار الزيتون في بؤر الإصابة بالمرض، وتم البدء بتجهيز عُقل من هذين الصنفين في البيت الزجاجي في طرطوس لإنتاج غراس موثقة فيهما لزوم إنشاء بساتين زيتون حديثة وتأمين أقلام الأشجار في بؤر الإصابة وذلك من خلال خطة مدتها خمس سنوات، مشيراً إلى أن الفريق الفني قام بتطعيم عشرين شجرة زيتون بالصنف السكري في مركز زراعة الديرون، الشيخ بدر.
 
وأشار المهندس رسلان مراحل تجربة البحث عن أصناف مقاومة التي بدأت تعطي نتائجها المتحملة لمرض تبقع عين الطاووس على أشجار الزيتون حيث بدأنا التجربة عام 2001 واستمرت لبداية عام 2002 وتم التوصل إلى سبعة أصناف من الزيتون - في ذلك الوقت كانت تبدي تحملاً للمرض مقارنة مع الأصناف الحساسة وهي (العيروني والخوخي ونوع من الصفراوي وتيريلتا، وهذه الأخيرة عبارة عن نوعين "الساعين والإيطالي"  ومع بداية الشهر الخامس  لعام 2002 تم تطعيم الأصناف السبعة في موقع بؤرة الإصابة بمرض عين الطاووس  في قريتي مجدلون البستان وكفريخة).

يذكر أن المساحة المصابة بمرض تبقع عين الطاووس في المحافظة  للعام الحالي تبلغ نحو 6000 هكتار منها نحو 2500  هكتار إصابة شديدة  وتعد هذه المساحة خارج الإنتاج الفعلي . وتمنى مدير الوقاية في زراعة طرطوس من المزارعين عند رغبتهم في استبدال أصناف الزيتون بأصناف زيتون أخرى ضرورة اللجوء إلى الفنيين في الزراعة لاختيار الأصناف الأنسب.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.