صورة من الفيلم الوثائقي
صورة من الفيلم الوثائقي

كشفت قناة بي بي اس PBS الأمريكية في فيلم وثائقي تلقّي مسلحين تدريبات عسكرية أميركية في قطر، بالتزامن مع إعلان البيت الأبيض أمس عزمه على تقديم دعم إضافي «للمعارضة المعتدلة» على حد قوله.

وأوضحت صحيفة الأخبار اللبنانية في تقرير نشرته بعددها الصادر اليوم، أن مسلحين في سورية كشفوا في فيلم وثائقي بث على قناة بي بي اس الأمريكية كيف اجتمعوا مع أمريكيين مكلفين مهمة تدريبهم على الأراضي التركية للانتقال بعدها إلى قطر حيث تلقوا تدريبات وصفها الجهادي بعالية المستوى من بينها ما يظهر وحشية هذه التدريبات "كيفية القضاء على جنود لا يزالون على قيد الحياة بعد كمين".

وأكدت الصحيفة اللبنانية أن المقابلات مع المسلحين التي بثها الفيلم الوثائقي تشكل دليلا جديداً على مواصلة الإدارة الأمريكية رعايتها للمجموعات الإرهابية المسماة المعارضة المسلحة لافتة إلى نشر خمسة تنظيمات إرهابية مسلحة على موقع يوتيوب عدة أشرطة فيديو ظهر فيها استخدام المسلحين صواريخ تاو الأمريكية الصنع التي أتت إلى تلك التنظيمات بدعم من سعودي لافتة إلى تأكيد خبراء عالميين بالأسلحة لمركز ماك كلاتشي الأميركي أن هذه الأسلحة لم تصل دون موافقة إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

ولفتت الصحيفة إلى أن الفيلم الوثائقي الذي تضمن لقاء مع متزعم إحدى المجموعات المسلحة كشف فيه أنه طلب خلال اتصالاته مع الأمريكيين بأن يجلب بين 80 و90 فرداً إلى أنقرة للتدريب وتوجههم فيما بعد إلى مخيم في قطر بإشراف ضباط من الاستخبارات العسكرية الأمريكية.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما اكد عبر الكلمة التي ألقاها الثلاثاء في حفل بالأكاديمية العسكرية "ويست بوينت"، في ولاية نيويورك في ادعائه طرح استراتيجيات لمكافحة الارهاب مكررا التزام إدارته بدعم ماسماه «المعارضة المعتدلة» في سورية عبر العمل مع الكونغرس الأمريكي لتوفير هذا الدعم دون أن يحدد طبيعته بشكل واضح أو يقدم أي تفاصيل.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.