هبوط أسعار الدولار ومصرف سورية المركزي يسمح بالبيع والشراء بالأسعار الحرة
هبوط أسعار الدولار ومصرف سورية المركزي يسمح بالبيع والشراء بالأسعار الحرة

شهد الدولار خلال اليومين السابقين هبوطاً حاداً من 210 ليرة سورية إلى نحو 180 ليرة سورية ليستقر اليوم سعر الشراء على 170 ليرة سورية والمبيع بـ 180 ليرة سوية، على وقع عدة عوامل منها سياسية، ومنها اقتصادية تمثلت بمحاصرة وتجفيف منابع السوق السوداء بعد حملة شاملة للقبض على تجارها، وتوقف معظم عمليات الاستيراد، وهو ماخفض الطلب على الدولار، وأبقى الحاجة للمبيع متوفرة من قبل المواطنين، الذين يرغبون ببيع بعض مدخراتهم من الدولار لتمويل حاجاتهم اليومية. 

وأفادت مصادر في شركات الصرافة أن "مصرف سورية المركزي"، سمح للشركات والمكاتب المرخصة ببيع وشراء الدولار من كافة المواطنين وبالأسعار الحرة للسوق.

وأكد أحد الصرافين لـ"الاقتصادي" أن التعليمات الجديدة، اشترط أن يكون السعر الذي تبيع وتشتري على أساسه شركات الصرافة أدنى من 170 ليرة سورية، وهو سعر التدخل الذي يعتمده المركزي مع شركات الصرافة، بحيث تستطيع أي شركات صرافة أن تشترتي من المواطنين تحت هذا السعر، وأن تبيع الكميات التي تريدها بنسبة ربح 1%.
وبين صراف آخر أنّ التعليمات الجديدة من المركزي، ألغت الشروط السابقة لبيع الدولار للمواطنين، والتي كانت تحدد مبلغ عشرة آلاف دولار لكل مواطن خلال السنة، على أن لايزيد مايشتريه عن ألف دولار في الشهر، فأصبح الآن مسموحاً لأي مواطن شراء الكميات التي يريدها من الدولار من شركات الصرافة، بناء على صورة الهوية الشخصية فقط".
 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.