المصرف الصناعي
المصرف الصناعي

نفى مدير عام المصرف الصناعي أنيس معراوي ما أشيع بأن الإدارة الحالية للمصرف منحت قرضا ضخما بقيمة 500 مليون ليرة سورية, مؤكداً أن المصرف لم يمنح قرضا بقيمة نصف مليار ليرة دون ضمانات.

وقال المعراوي: "إن هذا الكلام عار من الصحة وبعيد تماماً عن بيانات المصرف وحقيقة الأمور، وإن قراراً قد استصدر من مجلس إدارة المصرف في عهد الإدارة الحالية في 2006، حدد فيه سقف القرض الواحد الممكن منحه لشخص واحد أو لمجموعة متكاملة بمبلغ 345 مليون ليرة سورية، بالنظر إلى أن هذا الرقم يمثل نسبة من رأس مال المصرف، وعليه تم احتساب هذا المبلغ كسقف أعلى للقرض في حال منحه مع توفر الضمانات الكافية، وذلك تنفيذاً لقرارات وضوابط مجلس النقد والتسليف".

ولفت إلى أن أعلى رقم لقرض تم تمويله في عهد الإدارة الحالية هو 180 مليون ليرة سورية، لمنشأة صناعية تقع في ريف دمشق، "مع الانتباه إلى أن ضمان القرض هو المنشأة ذاتها التي تبلغ قيمتها كعقار 800 مليون ليرة سورية".

وكان المدير العام لـ"المصرف الصناعي" أنيس المعراوي، أوضح مؤخرا، أن الفوائد المدفوعة من "المصرف الصناعي" للمودعين في نهاية 2013 لقاء الودائع التي يمتلكونها بلغت 1.250 مليار ليرة سورية بزيادة مقدارها 45.8 مليون ليرة سورية وبنسبة مئوية للزيادة مقدارها 3.8%.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.