الانتخابات في بيروت
الانتخابات في بيروت

توافد اليوم السوريون المغتربون في مختلف أنحاء العالم إلى السفارات السورية في البلاد التي يتواجدون فيها للمشاركة في الاستحقاق الرئاسي لانتخابات رئاسة الجمهورية حيث شهدت السفارات السورية إقبالا فاق التوقعات على صناديق الاقتراع.
ففي بيروت توافد الناخبون إلى السفارة السورية في لبنان منذ السابعة صباحاً، وشهدت شوارع بيروت ازدحاماً كبيراً نتيجة الإقبال الكبير من المواطنين السوريين.
السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي شدد على أن الرهان على إسقاط سوريا سقط وفشل وسورية تنتصر بانتصارات الجيش وبالولاء الوطني الذي يعبر عنه الشعب السوري معتبراً أن "الانتخابات الرئاسية انتصار لسورية ولرهان الشعب السوري" على حد تعبيره.
ودعا علي كل السوريين للمشاركة في عملية الإقتراع مبيناً أنه "من الممكن تمديد وقت الاقتراع إلى ما بعد السابعة مساءً نظرا للأعداد الكبيرة للمقترعين.
وفي طهران استقبلت السفارة السورية المواطنين السوريين المقيمين في إيران اليوم للمشاركة في الاستحقاق الدستوري والإدلاء بأصواتهم لاختيار رئيس للجمهورية العربية السورية.
حيث أوضح السفير السوري في طهران عدنان محمود من السفارة أن أكثر من 60 وسيلة إعلامية داخلية وخارجية وبينها غربية تواكب عملية الاقتراع في طهران مؤكداً أن المشاركة في الانتخابات تعني تأييد للنجاحات الميدانية والشعبية التي تحققت في سورية.
واعتبر محمود هذا اليوم بأنه مخاض ليس فقط على مستوى سورية بل على مستوى المنطقة بأسرها أساسه الشعب السوري.

من جانب آخر أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن سورية لم تتفاجأ بالقرارات اللاديمقراطية والتي تخالف القانون الدولي التي اتخذتها دول تدعي أنها ديمقراطية كفرنسا وبلجيكا بمنع السوريين من الانتخاب.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.