مخيم اليرموك
مخيم اليرموك

أفادت صحيفة "الأخبار" اللبنانية أن عدد من قادة المسلحين داخل مخيم اليرموك كشفوا عن ورقة "شروط جديدة" للقبول بالتسوية مع الفصائل الفلسطينية.

وبحسب الصحيفة تضمنت الورقة مطالبة المسلحين بأن يكونوا جزءاً من اللجان الأمنية التي ستتولى حماية المخيم، مطالبين بأن يكون الحاجز الذي سيقام عند الجزء الشمالي من اليرموك حاجزاً مشتركاً مع السماح لهم بحرية قبول أو رفض دخول أحد المدنيين إلى المخيم.

وصرح أحد أعضاء لجان المصالحة في المخيم أبو مالك لـلصحيفة أن الوفد المفاوض عن المسلحين "جاء بتلك الطلبات إلينا، وقد رفضناها رفضاً مطلقاً لأنها تؤسس لإعادة إنتاج الأزمة في اليرموك".
وأضاف أبو مالك: "ليس من مصلحتهم تعقيد التسوية في ظل انتشار منطق المصالحة في كافة المناطق المحاذية للمخيم، في النهاية سيجدون أنفسهم مضطرين إلى الاستسلام، خاسرين أي أمل في تسوية أوضاعهم".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.