الجهاديين الأجانب في سورية
الجهاديين الأجانب في سورية

يبلغ عدد المقاتلين الأجانب في سورية حوالي 9 آلاف مقاتل وذلك حسب الدراسة التي نشرها معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى والتي تقول إن عدد المقاتلين الأجانب الذين دخلوا إلى سورية يفوقون بمستويات كبيرة أولئك الذين اتجهوا إلى العراق وأفغانستان.
فمنذ مجيء المقاتلين الأجانب إلى سورية في أواخر عام 2011، تحدثت المئات من المصادر في تقدير عددهم بأكثر من 9 آلاف مقاتل يتوزعون على 80 دولة.
في حين نجد أن المقاتلين الذين اتجهوا إلى أفغانستان خلال 13 عاما، أي بين عامي 79 و92 لم يتجاوز خمسة آلاف شخص، وإلى العراق بين عامي 2003 و2007 بلغ أربعة آلاف شخص فقط. 
وذلك بسبب عاملين أساسين على رأسها سهولة السفر فمعظمهم يستقلون الطائرة إلى تركيا، والبعض منهم لا يحتاج إلى تأشيرات سفر، أما العامل الثاني فيكمن في وجود شبكات تجنيد متمرسة حصلت على خبرات كبيرة من تجارب سابقة في العراق وأفغانستان.
يشار إلى أن الحكومة السورية أعلنت مرارا وتكرارا منذ بداية الأحداث في سورية عن وجود عناصر مسلحة أجنبية فضلاً عن الرسائل العديدة إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة المرفقة بأسماء وجنسيات أولئك المقاتلين.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.