من المشاركة في التصويت
من المشاركة في التصويت

في صباح اليوم بدأ أبناء الجاليات السورية المقيمون في الخارج ممارسة حقهم الدستوري بالتصويت في انتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية في مقرات السفارات السورية مؤكدين تأييدهم لهذا الاستحقاق.

في إيران اليوم بدأ السوريون المقيمون فيها المشاركة في الاستحقاق الدستوري والإدلاء بأصواتهم لاختيار رئيس للجمهورية العربية السورية وذلك في مقر السفارة السورية في طهران.

في روسيا الاتحادية بدأ السوريون المقيمون في موسكو المشاركة في الإدلاء بأصواتهم في مقر السفارة السورية وممارسة حقهم الدستوري وأداء واجبهم الوطني في استحقاق انتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية.

وقام عدد من السوريين بالتصويت بالدم على بطاقة الاقتراع تأكيداً منهم على الإصرار بالمشاركة في الاستحقاق الدستوري الرئاسي الذي يعلقون عليه آمالا كبيرة من أجل مستقبل سورية وحريتها وسلامتها.

في بيروت توافد السوريون المقيمون في لبنان بكثافة ملحوظة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم إلى مقر السفارة السورية للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التزاماً تأكيداً على تمسكهم بالقرار الوطني السيادي المستقل.

في كوريا الديمقراطية توافد السوريون إلى السفارة السورية في بيونغ يانغ للإدلاء بأصواتهم حيث خصصت القاعة الرئيسية في السفارة لصندوق الانتخاب مع صور المرشحين لرئاسة الجمهورية مزينة بالأعلام الوطنية السورية.

من جهتها عبرت وزارة الخارجية الكورية الديمقراطية عن تضامنها مع السفارة السورية معربة عن تمنياتها بنجاح عملية الانتخابات في الجمهورية العربية السورية وفي الخارج ومؤكدة على استمرار دعم سورية في المحافل الدولية.

و شهدت السفارة السورية في كوالالمبور توافد السوريين المقيمين في ماليزيا للمشاركة في الاستحقاق الدستوري.

وفي جاكرتا بدأ السوريون المقيمون في أندونيسيا ممارسة حقهم الدستوري بالتصويت بانتخابات الرئاسة صباح اليوم.

وتوافد أبناء الجالية السورية في الصين والهند إلى مقرات السفارات السورية في كل من بكين وجاكرتا ونيودلهي للإدلاء بأصواتهم.

كما توافد السوريون المقيمون في الأردن والسودان وسلطنة عمان إلى مقرات السفارات السورية في كل من بيروت وعمان والخرطوم ومسقط للمشاركة في ممارسة حقهم بالاستحقاق الدستوري.

ويحق لكل مواطن غير مقيم على الأراضي السورية أن يمارس حقه في انتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية في السفارات السورية شريطة أن يكون اسمه واردا في السجل الانتخابي وألا يكون ثمة مانع قانوني يحول دون ممارسة حقه في الانتخاب. ويقترع الناخب بجواز سفره السوري العادي ساري الصلاحية والممهور بختم الخروج من أي منفذ حدودي سوري.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.