التصويت للانتخابات
التصويت للانتخابات

تستمر وزارات خارجية حول العالم، بإصدار قرارات تمنع السوريين المغتربين من حقهم في الانتخاب حتى ولو قبل يوم واحد من موعد اجراء هذا الاقتراع، هذا بالفعل ماقامت به مملكة الإمارات العربية المتحدة يوم الثلاثاء أمس، لتنضم إلى دول عربية و دولية حرمت المغتربين السوريين من انتخاب المرشح الرئاسي في بلادهم.
رغم هذه الإجراءات، قدّرت وزارة الخارجية السورية، أمس، عدد المسجلين في لوائح الانتخابات تجاوز 200 ألف نسمة  سيتوزعون على 39 سفارة، وهو رقم مقبول نسبياً إذا أخذنا بعين الاعتبار منع كل من فرنسا وألمانيا وبلجيكا، حيث الجالية السورية كثيفة، السوريين من التعبير عن رأيهم في انتخاب رئيس لبلادهم، إضافة إلى عدم تمكن الجاليات السورية الكبيرة في الولايات المتحدة وعدد من البلدان العربية بسبب إغلاق السفارات.

ودعت وزارة الداخلية السورية في بيان لها أمس، السوريين المقيميمن بالخارج "أن يمارسوا حقهم في الانتخاب في السفارات التي سجلوا أسماءهم فيها ويقترعون بموجب جواز السفر السوري الساري الصلاحية والممهور بخاتم الخروج من أي منفذ حدودي سوري".

إلى ذلك، تفتتح صناديق الاقتراع في مناطق الحكم الكردي الذاتي، حيث سيتم توزيع 750 صندوق اقتراع على «كامل مناطق الإدارة الذاتية»، وذالك بعد اتفاق تم التوصل إليه مع قيادات تلك المناطق، إضافة إلى مدينتي الحسكة والقامشلي، وذلك حسب ماأكد رئيس «المبادرة الوطنية للأكراد السوريين» عمر أوسي، مشيراً  إلى "مشاركة كبيرة ومفاجئة متوقعة في تلك المناطق".
هذا بالنسبة للجانب الكردي من الانتخابات الرئاسية السورية، من جانب عربي أخر، منعت عدّة دول عربية السوريين المتواجدين على أراضيها حق الإنتخاب؛ إما لرفضها الانتخابات أساساً،أو لعدم وجود سفارات فيها، وتعتبر كل من (قطر والسعودية والكويت وليبيا وتونس والإمارات)، دول حرمت السوريين من الانتخاب إضافة إلى  (جيبوتي، جزر القمر،الصومال) باعتبار لا يوجد سفارات سورية بها في الأساس.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.