ارشيف
ارشيف

أصدرت وزارة الداخلية السورية اليوم الثلاثاء بيان حول الانتخابات الرئاسية السورية حددت فيه طرق وآليات الانتخاب للمواطنين السورين المقيم داخل الجمهورية العربية السورية وخارجها.

وذكرت وزارة الداخلية السورية ببيانها بالنسبة للسوريين المقيميمن بالخارج "يمارس السوريون المقيمون خارج الأراضي السورية حقهم في الانتخاب في السفارات التي سجلوا أسماءهم فيها ويقترعون بموجب جواز السفر السوري الساري الصلاحية والممهور بخاتم الخروج من أي منفذ حدودي سوري".

كما حددت الداخلية السورية بدأ الانتخابات للمواطنين في سورية، تمام الساعة السابعة صباحا اعتباراً من يوم الثلاثاء الثالث من حزيران 2014 ويستمر دون انقطاع حتى الساعة السابعة مساءً

وأضافت الوزارة في بيانها: "بعد أن يتأكد عضو لجنة الانتخاب من البطاقة الشخصية للناخب، يسلمه مغلف اقتراع مختوما، وورقة واحدة تحوي أسماء وصور كافة المرشحين".

كما أشارت إلى أنه تتم عملية الاقتراع في الغرفة السرية حيث يدخل الناخب منفردا ويبدي رأيه بملء فراغ الدائرة الموجود تحت اسم وصورة المرشح الذي يرغب بانتخابه بأي علامة أو إشارة ثم يضع ورقة الاقتراع ضمن المغلف المسلم إليه.

وأردفت: "بعد خروج المقترع من الغرفة السرية يضع المغلف في الصندوق، ويغمس إصبعه في الحبر السري، ويقوم عضو اللجنة بتسجيل مفصل هوية المقترع ورقمه الوطني في سجل انتخاب المركز".

وتابعت الداخلية السورية: "بعد اغلاق الصناديق تعكف لجان المراكز على إحصاء عدد المغلفات ومطابقتها مع عدد المقرعين في سجل الانتخاب في كل صندوق دون الاطلاع على مضمونها ثم تبدأ عملية فرز الأصوات من قبل لجنة الانتخابات وبحضور وكلاء المرشحين".

وفي نهاية البيان دعت وزارة الداخلية السورية مواطني الجمهورية العربية السورية المشاركة في أداء حقهم الدستوري وواجبهم وتحمل مسؤولياتهم الوطنية، واختيار مرشحهم بكل حرية وديمقراطية، والعمل سويا على إنجاح هذا الاستحقاق من أجل مستقبل سوريا ووحدتها واستقلال قرارها.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.