خلال اللقاء
خلال اللقاء

أكد نائب رئيس حكومة روسيا الاتحادية ديمترى روغوزين أن "الانتخابات الرئاسية في سورية تجري طبقا للدستور السوري وفي الموعد الذي يحدده هذا الدستور، لافتا إلى أن كلام "الغرب ضد هذه الانتخابات يعتبر من باب المضاربات التي غالبا ما تلجأ إليها البلدان الغربية في الآونة الأخيرة".

واصفاً لقاءه مع الرئيس بشار الأسد في دمشق بأنه كان إيجابيا وأن الرئيس الأسد عبر خلال اللقاء عن شكر سورية لروسيا على موقفها المبدئي تجاه الأزمة في سورية، مشيراً إلى التفاهم المتزايد بين روسيا الاتحادية والصين فيما يخص القضايا الدولية ومشددا على أن الشعب السوري يدرك كيف تقود تصرفات الغرب إلى وقوع حروب أهلية.

وأوضح روغوزين إلى أن سورية تعتزم التوجه بطلب إلى اللجنة الاقتصادية الأوروآسيوية لإقامة منطقة للتجارة الحرة مع الاتحاد الجمركي، وركز  بصورة أساسية على المسائل الاقتصادية والمالية والعسكرية والتقنية.

أما فيما يخص اتفاقيات الأسلحة بين سورية وروسيا قال روغوزين إن "لدينا التزامات أخذناها على عاتقنا فيما يتعلق بتوريد الأسلحة ونحن ننفذها بالتقيد الصارم بقرارات مجلس الأمن كما أننا نعمل مع الحكومة الشرعية بالحجم الضروري في المجالات غير الخاضعة لأي تقيّدات ولقد تم التأكيد على هذا الموقف في سير المباحثات، حيث تم التوقيع على اتفاقية حول المساعدة الإدارية المتبادلة في الشؤون الجمركية بين البلدين.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.