الوزير عماد خميس خلال الاجتماع
الوزير عماد خميس خلال الاجتماع

ولاء الجندي

أكد وزير الكهرباء المهندس عماد خميس أن آلية النهوض بقطاع الكهرباء وتطويره للأفضل من خلال تدريب الكوادر البشرية و تكريس النهج المؤسساتي وصقله وإسقاطه على كافة مفاصل العمل الفنية والإدارية في المؤسسات و متابعة الأداء والتقييم لعمليات التنفيذ المنجزة والخيارات المتاحة لاتخاذ الإجراءات المطلوبة وتطوير استراتيجيات العمل.

وأشار خميس خلال اجتماعه مع العاملين في المؤسسات التابعة لوزارة الكهرباء إلى أهمية وضع مؤشرات للأداء و العمل المؤسساتي الذي بات العنوان الأبرز والسمة المميزة والركيزة الأساسية للتقدم الحضاري في كافة الدول .

كما أضاف خميس إن الأزمة التي تمر بها سوريا غيرت ترتيب الأولويات في العمل ولكن على التوازي لذلك يجب عدم إغفال نواحي تطوير العمل ضمن مؤشرات الأداء الخاصة بكل شركة أو مؤسسة لمراجعة وتقييم الذات بما ينعكس إيجاباً على العمل والخدمات المقدمة للمواطنين لافتاً إلى ضرورة متابعة الخطط الموضوعة ومضاعفة الجهود المبذولة الأمر الذي يحسن جودة القطاع وتذليل العقبات وتعزيز الثقة بشكل عام.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.