رولان دوما وزير خارجية فرنسا سابقا
رولان دوما وزير خارجية فرنسا سابقا

أكد وزير الخارجية الفرنسي الاسبق رولان دوما أن الانتخابات الرئاسية في سورية "أمر جيد وأن الوقت مناسب من اجل استشارة الشعب السوري" وأن الموقف المسبق للحكومة الفرنسية من الانتخابات "مثير للسخرية".

وقال دوما في مقابلة مع وكالة سانا في باريس، أن قرار الحكومة الفرنسية منع السوريين المقيمين في فرنسا من ممارسة حقهم الانتخابي لاختيار مرشحهم لرئاسة الجمهورية العربية السورية "قرار سياسي بحت وتدخل في سياق المنطقة والعلاقات الحالية بين سورية والغرب.. ومن غير المقبول دوليا اتخاذ مثل هذا القرار".

وأضاف دوما.. إن الانتخاب في سفارات الدول في الخارج يجري في كل مكان ومن غير المقبول أن نغيره.. واذا كان ينبغي أن يصبح الانتخاب على نطاق واسع فيكفي إدخال مفهوم الحظر حين يكون هناك نزاع بين بلدين مبينا" أن القرار الفرنسي انتهاك للقانون الدولي والممارسات الدولية التي وضعت منذ زمن طويل ولا يجوز تغيير هذه الممارسات إذا وقع خلاف بين بلدين".

 

  وأشاد الوزير الأسبق بالأنجازات الأخيرة في سورية مضيفاً،" إن الحكومة السورية ناضلت من أجل الدفاع عن مؤسساتها وهي تستعيد الأراضي وعلى الأغلب ستحدث مفاجات خلال الأسابيع القادمة" مبينا أن "سورية تدار بشكل جيد ومتفائل جدا وواثق من النتيجة لأن الحليف الروسي يحسب حسابه في العالم ولن يتخلى عن سورية وقد رأينا آخر بيانات الرئيس الروسي للأمريكيين في حين رأينا أوباما يتراجع".

من جهة أخرى، عبر السوريون أمس من العاصمة الفرنسية باريس عن رفضهم منع الحكومة الفرنسية السوريين من ممارسة حقهم الأنتخابي على أراضيها، من خلال تنظيم انتخابات رمزية تأكد تأييدهم للاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية .

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.