اعدام قيادي للنصرة من قبل عناصر داعش (أرشيف)
اعدام قيادي للنصرة من قبل عناصر داعش (أرشيف)

ضمن التقاريرالأعلامية التي تقوم بها الصحف الغربية لتغطية الميدان السوري، وخاصة الجانب الجهادي الذي بات يهدد هذه البلاد  في حال عودة الجاهاديين الأوريين إلى مواطنهم، ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية في تقرير لها يوم الإثنين أمس، أن أشد المسلحين عنفاً ضمن الجماعات الإسلامية في سورية هم من البريطانيين يحملون الجنسية البريطانية. 


وذكرت الصحيفة، إن البريطانيين يشكلون أغلبية المقاتلين في صفوف الجماعات "الإرهابية" الأكثر عنفاً في سورية، والمتهمة بإرتكاب جرائم الصلب وقطع الرؤوس، وذلك في إشارة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، داعش.

ونقلت الصحيفة قول قائد هيئة الأركان في "الجيش الحر"العميد الفار عبد الله البشير، أن 60% من المقاتلين الأجانب في سورية ينتمون إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، محذراَ من عودة هؤلاء المتشددين إلى بريطانيا، لمواصلة أعمالهم.

وأوضح "البشير"، أن أغلبية هؤلاء الأجانب يحملون الجنسية البريطانية، بينما جاء بعضهم من فرنسا وألمانيا وبلجيكا، ومن دول أخرى في الشرق الأوسط وإفريقيا.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.