"مؤسسة الشهيد" اليد البيضاء الجديدة في المجتمع الاهلي السوري

مؤسسة الشهيد
مؤسسة الشهيد

نيرمين فرح
لم يمض على إنشائها الكثير من الوقت إلا أن مؤسسة الشهيد بدأت العمل الفعلي لاستهداف الشرائح الأكثر حاجة للدعم في الحرب الحالية وهي أسر الشهداء ومصابي الحرب.
من جهتها أوضحت وزيرة الشؤون الاجتماعية الدكتورة كندة الشماط أن المؤسسة تعنى بذوي الشهداء من العسكريين والمدنيين ومصابي الحرب وذلك من خلال مشاريع تنموية مولّدة للدخل وتعود بالفائدة على أسر وعائلات الشهداء أو المصابين حيث تشكل مظلة حماية ذات بعد تنموي، مؤكدة على أهمية الشراكة والتشبيك مع المجتمع الأهلي في مجالات تنموية تعود بالفائدة على شريحة واسعة من المجتمع وخاصة ذوي الشهداء.
وبدوره بيّن رئيس مجلس أمناء المؤسسة صقر رستم أن المؤسسة تعمل على تقديم أنواع الدعم المختلفة إلى ذوي الشهداء انطلاقا من حمص لتشمل تدريجيا خدماتها المحافظات كافة، لافتا إلى أن المشروعات ستكون بمثابة حاضنة لتلك الأسر بالتعاون مع جميع الجهات المعنية (حكومية أو أهلية).
وستعمل المؤسسة كما ذكر نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة عهد السكري على إقامة مشروعات إنتاجية وتنموية ولاسيما أنه تمت إقامة عدة مشاريع منها مجمع الشهيد الطبي بمدينة حمص ومشغل خياطة يشغل نحو 200 زوجة شهيد، إضافة إلى السعي لتأسيس صندوق مركزي لتمويل المشاريع المراد تنفيذها.
يذكر أن يشار "مؤسسة الشهيد" هي مؤسسة أهلية أشهرت بتاريخ 19-12-2013 لتقديم الرعاية لأسر الشهداء.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.