وزارة التعليم العالي
وزارة التعليم العالي

برئاسة وزير التعليم العالي الدكتور مالك محمد علي ناقش مجلس التعليم العالي عدداً من المواضيع التعليمية المتعلقة بشؤون الطلاب وأعضاء الهيئة التدريسية والموفدين بها للتحضير للعملية الامتحانية في الجامعات الحكومية والخاصة مع بداية الشهر القادم.
وطالب المجلس ببذل المزيد من الجهود لتطوير العملية التعليمية والبنية التحتية في بقية فروع الجامعات تمهيداً لإحداث جامعات مستقبلية فيها.‏‏
وأشار الدكتور علي إلى ضرورة وضع آليات لتطوير العملية التعليمية في الجامعات والمعاهد والارتقاء بعمل المجالس العلمية وملامسة الواقع العلمي والأكاديمي فيها والابتعاد عن النمطية في اتخاذ القرارات من خلال الاعتماد على البيانات الدقيقة والإحصائيات التي من شأنها التخطيط الجيد لاتخاذ القرارات المناسبة.‏‏
وتضمن اجتماع المجلس عرض لمقترحات تطوير سياسات نظام التعليم المفتوح وإعادة هيكليته بما يتلاءم ويتوافق مع التطورات العلمية التي يشهدها هذا النمط من التعليم العالي، إضافة إلى مناقشة الآليات والنواظم المتعلقة بالإيفاد الداخلي والخارجي، ووافق على تشكيل لجنة علمية وفنية لوضع الأسس والقواعد الناظمة لمسار التعليم المفتوح وعملية الإيفاد وموافاته بتلك الدراسة لاتخاذ القرارات المناسبة.‏‏
وتناول المجلس أيضاً التقويم الجامعي للعام الدراسي 2014/2015 في المرحلة الجامعية الأولى حيث يكون لمجلس الجامعة النظر في مواعيده عند الضرورة. كما ناقش احداث أقسام جديدة في عدد من الكليات في جامعتي دمشق وتشرين.‏‏

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.