محاولة ناشطة معارضة الحصول على توقيع رئيس طاجيكستان لدعم منافسته في الإنتخابات الرئاسية
محاولة ناشطة معارضة الحصول على توقيع رئيس طاجيكستان لدعم منافسته في الإنتخابات الرئاسية

 

قامت ناشطة "معارضة" في طاجيكستان بمحاولة الحصول على توقيع رئيس البلاد إمام علي رحمن لدعم ترشيح ناشطة حقوقية, تمثل حزب النهضة الإسلامي  والتي ستنافس الرئيس رحمن في الانتخابات الرئاسية الحالية.

وحسب المكتب الإعلامي للحزب أن الناشطة حميدة ناصر وفا قدمت إلى بيت الرئيس رحمن وطلبت اللقاء معه,

موضحة أن الرئيس هو مواطن في البلاد ,ويحق له أن يدعم أي مرشح شأنه شأن غيره من المواطنين.

لكن حرس الرئيس رحمن ,الذي يقود البلاد منذ توليه منصب رئيس المجلس الأعلى لطاجيكستان عام ,1992 لم يسمح للناشطة بمقابلته لعدم تواجده في البيت.

وتجدر الإشارة إلى أن 7 مرشحين لانتخابات الرئاسة قد دشنوا حملتهم الإنتخابية في طاجكستان , ويطلب القانون من كافة المرشحين جمع تواقيع 5% من الناخبين على الأقل.

من المتوقع انتخاب رحمن في العالم الحالي رئيساً للبلاد ولكن ستكون أخر ولاية رئاسية له حسب دستور البلاد.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.