الجيش العربي السوري
الجيش العربي السوري

تحدث مصادر اعلامية، عن تقارير معدة من قبل أجهزة استخبارتية أمريكية وأوربية تشير إلى أن الدولة السورية على وشك اسدال الستار على الفصل الأخير من الأزمة التي تمر بها البلاد، وذالك بعد ملاحقة التطورات الميدانية في الساحة السورية والتي في معظمها لمصلحة الجيش السوري، بالإضافة إلى الانتخابات الرئاسية المزمع اجراءها قريباً.

وتشير التقارير إلى نقطة مهمة أتت بعد الهزائم الكبيرة للمجموعات المسلحة، وهي الخوف المتصاعد من الهجرة العكسية للمجموعات المسلحة إلى الدول المجاورة لسورية في ضوء نجاحات الجيش السوري.

وتضيف التقارير حسب موقع "المنار"، أن تماسك الجيش السوري شكل مفاجأة "لإسرائيل" ولجميع الأطراف التي سعت لإنهاء المؤسسة العسكرية وإسقاطها، تمهيداً لادخال سورية في مرحلة جديدة، تحت عنوان تقسيم البلاد إلى أربع أو خمس دويلات، ومقاطع جغرافية متناحرة.

من جهة أخرى تحدثت التقارير عن القدرة العالية للحكومة السورية وحلفائها في تجاوز "كمين" و "فخ" الدول والجهات الساعية إلى إسقاطها بعد حادث استخدام الكيماوي في ريف دمشق، قد ثبت الدولة السوريه وزادها قوة.

في سياق متصل، حصل الإعلامي الأمريكي سيمور هيرش،وعلى حد قوله على أثباتات تؤكد تورط كل من تركيا والولايات المتحدة في عملية استخدام الكيماوي في شهر آب الماضي بريف دمشق، مشيراً إلى أن المواد المستخدمة كانت تصل من تركيا.

 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.