ارشيف
ارشيف

رأت دراسة أمريكية حديثة، في علم المناعة أن هناك العديد من الأمور تؤثر وبشكل كبير على جهاز المناعة لدى الانسان وخاة الأطفال ، فإلى جانب ماتقوم به تقوم البكتريا والفيروسات من محاربة جهاز المناعة لدينا طوال ساعات النهار والليل، إلا أننا أحياناً نمارس بعض العادات حياتية دون أن نعلم خطورتها، والتي تؤثر بشكل أكبر على هذا الجهاز

وهذه بعض العوامل التي تضعف مناعة الإنسان، حسب الدراسة:

التيفال وأشباهها. تحتوي القدور والأواني المقاومة لالتصاق الطعام على مركبات كيميائية تضعف من جهاز المناعة. استخدم أواني للطهي من الألومنيوم أو الزجاج.

البشار في الميكروييف. هناك أكياس جاهزة للبشار (الفيشار) تُعد في الميكروييف للحصول على البشار سريعاً ومعبأً، وتشكل خطورة خاصة على مناعة الأطفال، لأن المواد الكيمائية التي توجد في هذا النوع من البشار توجد في السجاد، وتهدد المناعة بشكل كبير. تجنب البشار المُعد في الميكروييف سواء كان الإعداد في المنزل أو جاهزاً.

الوحدة. الشعور بالعزلة والوحدة عامل سلبي يهدد نظام المناعة في جسم الإنسان. وتعتبر مكافحة الأمراض أصعب كثيراً لدى المريض الذي يشعر بالوحدة، لأنها تسبب إجهاداً يستنزف المناعة. تأكد من تقوية صلاتك الاجتماعية بالمحيطين بك، والتعرف على أشخاص جدد من آن لآخر.

قلة النوم. يخصم الحرمان من النوم من الخلايا التي تساعد على قتل البكتريا والفيروسات، وقد وجدت دراسة أن النوم لمدة 4 ساعات يقلل كثيراً من الأجسام المضادة التي تقاوم فيروس الإنفلونزا في الجسم. يحتاج الجسم إلى الابتعاد عن شاشات الأجهزة الإليكترونية خلال 30- 60 دقيقة قبل موعد النوم لتفادي الأرق.

المضادات الحيوية. تستنزف هذه الأدوية جهاز المناعة لذلك يجب تجنب تناولها إلا عند الضرورة. لا تحقق المضادات الحيوية أي فائدة في علاج الإنفلونزا أو التهابات الأذن مثلاً، بل على العكس تقوم بقتل البكتريا الجيدة التي تدعم جهاز المناعة. إذا قمت بتناول مضاد حيوي عليك بأكل اللبن (الزبادي) لتعويض الجسم عن بعض البكتريا الصديقة التي يتم القضاء عليها.

الأغذية المعلبة. تحتوي المعلبات على مركب كيميائي يسمّى BPA، وقد وجدت دراسة أجريت في جامعة ميتشغان عام 2010 أن ارتفاع مستويات هذا المركب الكيميائي في الجسم يهدد جهاز المناعة، لذلك يُنصح بتقليل تناول الأطعمة المعلبة.

السكر. يقلل تناول 100 غرام من السكر من قدرة خلايا الدم البيضاء على قتل البكتريا لمدة 5 ساعات، توجد هذه الكمية في زجاجات الصودا واللبن (الزبادي) المحلّى بالفواكه وقطع الحلوى. تجنب تناول المصادر الغذائية المضاف إليها سكر، وتناول الفواكه الطبيعية واللبن قليل الدسم.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.