الشيخ يوسف القرضاوي و المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي
الشيخ يوسف القرضاوي و المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي

هاجم يوسف القرضاوي شيخ الازهر سابقاً، الأنتخابات الرئاسية المصرية قبل يوم من بدأها، محذراً الشعب المصري "الحر"، انتخاب من عصى الله وخلع الرئيس الشرعي على حد قوله، وصفاً من يشارك فيها بأنه خائن للثورة والشهداء وظالم للوطن.
 

وقال القرضاوي، المعروف بتأييده لجماعة الإخوان المسلمين، في بيان اليوم الأحد: "لا يجوز لكم أن تنتخبوا من عصى الله وخان الأمانة وخلع الرئيس الشرعي وحنث في اليمين وعطل الدستور وخالف القانون، لا تذهب إلى المشاركة في الظلم، اتركوهم وحدهم يحملون إثم المظالم بأنفسهم".

وقال، في إشارة إلى المرشح عبد الفتاح السيسي: "هذا الرجل ليست معركته مع الإسلاميين وحدهم، وإنما مع من ينادي بالحرية".

وأضاف "لا تستمعوا إلى أصحاب العمائم المزيفة، يزورون الدين على الناس لأنهم ليسوا علماء للدين بل هم علماء السلطة.. والعمائم التي على رؤوسهم ليست عمائم أصيلة، كلهم لبسوها في أواخر حياتهم، عمائم من أجل الوظيفة".

من جانبه، شيخ الأزهر مبروك عطية، مواقف الشيخ القرضاوي تجاه مصر، وتصريحاته الفترة الأخيرة بـ"الكارثة"، التي بدأ فيها وكأنه يحارب البلد، لافتا إلى أن الأهواء هي التي تحرك القرضاوي.


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.