أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه
أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه

هدد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه بقلب الأرض فوق رأس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، في حال قامت تل أبيب بتنفيذ انسحاباً أحادي الجانب من مناطق في الضفة الغربي، واعتبر أن ذلك يمثل ضمناً لأراضي الضفة وليس انسحاباً منها

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن عبد ربه قوله في حديث لإذاعة صوت فلسطين الأحد: "إن القيادة الفلسطينية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام مثل إجراء كهذا" واصفاً إياه بأنه أخطر من نكبة عام 1948.

وأضاف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية "اتفاقيات السلام ما بين إسرائيل وكل من مصر والأردن ستكون في مهب الريح، في حال نفذ حزر اليمين المتطرف هذه الأفكار".

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أكد الخميس الماضي في تصريحات لوكالة "بلومبيرغ" الأمريكية بأن هناك متقرحات بشأن إمكانية اتخاذ خطوات أحادية الجانب والانسحاب من بعض المناطق في الضفة الغربية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.