سورية و كوريا الجنوبية
سورية و كوريا الجنوبية

عبد الناصر لوباني

 

أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور "خضر اورفلي"في لقائه سفير جمهورية كوريا الديمقراطية بدمشق "جانغ ميونغ"، اليوم، على عمق العلاقات التي تجمع بين الدولتين والتي تنامت عبر عشرات السنين، داعياً إلى تطويرها في مختلف الجوانب حتى تواكب التطور الذي يشهده الجانب السياسي فيها.

وقال وزير الاقتصاد إنه مهما حاولت الولايات المتحدة واتباعها النيل من صمود شعبنا فهذا لن يحصل طالما أن سورية صامدة بشعبها خلف قائدها الرئيس "بشار الأسد"، ووقوف الأصدقاء المخلصين معها مثل جمهورية كوريا الديمقراطية وغيرها من الدول الصديقة إلى جانب مواقفنا النبيلة والصامدة وبالتالي لن يحققوا مآربهم مهما كانت الظروف.

وأضاف إن سورية ستخرج منتصرة وأن هذا الإنتصار الذي يصنعه الجيش العربي السوري ضد الإرهابيين ومن يدعمهم، انتصار لكل القوى الحرة في العالم، لافتاً إلى أن الصمود السوري في وجه المؤامرة يعيد إلى الذاكرة نضال الشعب الكوري في سبيل تحرير بلاده من المستعمر.

من جهته أعرب السفير عن ثقته بأن الشعب السوري سيتمكن من تحقيق النصر بفضل انتصارات وشجاعة الجيش السوري، لافتاً إلى أن الشعب الكوري يخوض ذات المعركة ضد الولايات المتحدة منذ سبعين سنة ويخرج منتصراً في كل مواجهة نتيجة لتلاحم الشعب مع القيادة.

وأشاد سفير كوريا الديمقراطية بالنمو الذي تشهده العلاقات الثنائية بين سورية وكوريا الديمقراطية، الذي اعتبره نتيجة للجهود التي بذلتها قيادتا البلدين منوها بالنجاحات المستمرة التي تحققها السياسة الخارجية السورية على المستوى الدولي.

كما ناقش الجانبان موضوع انعقاد اللجنة المشتركة السورية الكورية الديمقراطية للتعاون الاقتصادي في دورتها التاسعة في دمشق بعد يومين.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.