الأمين العام لحزب الله السيد "حسن نصر الله"
الأمين العام لحزب الله السيد "حسن نصر الله"

أكد الأمين العام لحزب الله السيد "حسن نصر الله" في كلمة له خلال الاحتفال بعيد المقاومة والتحرير تحت عنوان "وطن هويته مقاومة" في مدينة بنت جبيل اللبنانية، على سقوط المشروع الإسرائيلي، مشيراً إلى انتصار 25 أيار إنجاز لبناني وطني عربي قومي إسلامي لا يمكن اختصاره ولا يدعي أحد منا اختصاره لا بحزب أو فصيل أو طائفة وحتى بوطن، إنما هو ملك الأمة التي تخوض معركة واحدة مع المشروع الصهيوني.
وأشار نصر الله إلى أن أعمال القتل والذبح وتدمير أماكن العبادة وإصدار أحكام الإعدام على الآخرين لمجرد الاختلاف معهم بالموقف السياسي، جريمة بحق الإسلام وخيانة من قبل الذين يقومون بها، لافتاً إلى أن سياسة الردع مع العدو الإسرائيلي هي الكفيلة بحماية لبنان أرضا وشعبا ومؤسسات ودولة وثروات.
وأضاف نحن نعمل في الليل والنهار على تطوير قدرة الردع وهو ما يقلق منه العدو الإسرائيلي أيضاً، كما أن الأحداث في سورية تؤكد صحة موقف المقاومة منها ونحن نقف مع سورية وندافع عنها لأنها كانت ومازالت قلب العروبة ووقفت بوجه التمدد الإسرائيلي وحمت المشرق العربي بما فيه دول الخليج ووقفت وحيدة إلى جانب مصر، ودعمت المقاومة في لبنان وفلسطين.
هذا ولفت السيد نصرالله إلى أن المشروع هو تقسيم المنطقة على أساس إمارات ومقاطعات على عدد الجماعات المسلحة، وليس على عدد الأعراق والطوائف والمذاهب، مشيراً إلى أن المشروع الذي استهدف سورية والمنطقة تراجع بدرجة كبيرة ومُني بهزائم عديدة والعامل الأساسي في ذلك هو صمود سورية قيادة وشعباً وجيشاً.
وقال السيد نصر الله لقد تبيّن بوضوح أن من جيء بهم من أجل تهديد سورية أصبحوا يهددون الجميع بمن فيهم من أرسلهم إضافة إلى عامل انكشاف الدور الإسرائيلي في دعم الإرهابيين في سورية.
وأكد نصرالله أن سورية ستنتصر ومحور المقاومة سينتصر، وهذه الأمة لن تسمح للمشروع الأمريكي أن يفرض أهدافه وأجنداته عليها، مؤكداً أن حتى الحكومات التي تآمرت على سورية ودفعت الأموال وحرضت سوف يأتي وقت تندم فيه على ما فعلته وتشكر سورية على ثباتها وصمودها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.