وزارة الاقتصاد والتجارة
وزارة الاقتصاد والتجارة

وقعت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية أول عقد مقايضة دخلت حيز التنفيذ مع شركة سورية خاصة بعد دراسة لأكثر من 30 عقداً تقدمت بها مجموعة من الشركات للعمل وفق توجيهات الحكومة في هذا المجال.

وكشف معاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور حيان سلمان أن كميات من الرز ذي الحبة القصيرة والمنشأ الآسيوي ستتم مقايضتها بسلع محلية وضعتها الحكومة في قائمة تتضمن الفوسفات وزيت الزيتون والألبسة وغيرها.

ويعد ملف المقايضة من الملفات التي تعمل عليها وزارة الاقتصاد بعد فترة من فرض العقوبات الاقتصادية الجائرة على الشعب السوري، ولكنه بقي ضمن إطار الدراسة نظراً للعروض الكثيرة التي تقدمت بها شركات سورية خاصة تجاوز عددها 30 شركة تمت دراسة أوضاعها الفنية والمالية من قبل اللجنة الفنية في الوزارة وبقيت منها حوالي خمس أو سبع شركات متوافقة مع المعايير التي وضعتها الاقتصاد وقدمت إلى رئاسة مجلس الوزراء لتتم الموافقة على شركة واحدة مبدئياً وهي الشركة التي تم توقيع العقد معها.

العقد المبرم لا يشمل فقط مادة الرز وهو مفتوح على جميع السلع الضرورية التي وضعتها الحكومة ضمن قائمة حسب الأولوية ليتم استجرارها وفق برنامج زمني محدد لكل سلعة من السلع، ويأتي في مقدمتها الطحين والسكر والرز والأدوية، وغيرها من السلع الأخرى، دون أن يكشف معاون الوزير عن حجم العقد وقيمته المالية، موضحاً أن قيمة العقد تحدده كميات السلع التي ستتم مقايضتها بسلع محلية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.