صورة للمباراة
صورة للمباراة

توج ريال مدريد الإسباني ببطولة دوري أبطال أوربا لكرة القدم للمرة العاشرة في تاريخه على حساب أتلتيكو مدريد في نهائي مشتعل، أكد به ريال أنه لايزال النادي الملكي بعد كان تأخر في بداية المباراة إلا أنه انتصر (4-1) على ملعب العاصمة البرتغالية لشبونة.

واستمرت المباراة إلى الأشواط الإضافية بقرار من راموس صاحب هدف الحياة، بعد أن أحرز هدف التعادل في الوقت البدل الضائع.

أتى الهدف الأول في الدقيقة 35 حيث سجل دييغو غودين هدف التقدم لصالح أتلتيكو مدريد بعد خطأ قاتل من الحارس إيكر كاسياس الذي خرج من مرماه لابعاد الكرة، إلا أن غودين أرسلها ساقطة ليعلن عن تقدم الروخي بلانكوس.

ومع بداية الشوط الثاني من اللقاء حاول أتلتيكو مدريد حسم اللقب عن طريق هدف ثاني إلا أن هجمات الروخي بلانكوس كان يغلب عليها طابع التسرع لتذهب كلها دون خطورة.

وحتى الدقيقة 80 لم يجد ريال مدريد الطريق السري المؤدي إلى مرمى الحارس كورتوا، إلا من بعض الكرات عن طريق بيل لكن التسرع أضاعها بكل غرابة.

وشهدت الدقيقة 90+2 هدف التعادل لصالح ريال مدريد عن طريق رأسية من راموس سكنت شباك كورتوا بكل روعة معلنا عن الأفراح التي طال انتظارها وكانت جماهير أتلتيكو مدريد على استعداد تام للاحتفال بإنتظار نهاية الخمس دقائق التي وضعها الحكم كوقت بدل ضائع، إلا أن راموس قرر أن يستمر العرض حتى الأشواط الاضافية.

وفي الدقيقة 110 توغل نجم اللقاء انخيل دي ماريا وسدد كرة قوية تصدى لها كورتوا لكن بيل أكمل الكرة في المرمى برأٍسية رائعة معلنا عن تتويج الملكي باللقب للمرة العاشرة في تاريخه بعد غياب 12 عاما عن منصات التتويج.

وسجل مارسيلو هدف التتويج في الدقيقة 117 بعد ان استملت تمريرة من رونالدو وتوغل بكل روعة وسدد كرة قوية غالطت كورتوا الذي حاول الامساك بها وعانقت الشباك.

وعمق رونالدو جراح الروخي بلانكوس في الدقيقة 119 عن طريق تسديدة قوية من نقطة الجزاء عانقت الشباك ليطرق رونالدو أبواب تاريخ دوري الأبطال ويسجل الهدف رقم 17 في مشواره لكي يعلن عن نفسه بطلا للبطولة.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.