داعش تتبنى تفجيرات الريحانية وتهدد أردوغان "بسلسلة من الهجمات الإستشهادية"
داعش تتبنى تفجيرات الريحانية وتهدد أردوغان "بسلسلة من الهجمات الإستشهادية"

هدد تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"  داعش، بشن سلسلة من "الهجمات الاستشهادية" التي تستهدف عبرها الحكومة التركية، إذا لم تقم بفتح معبري باب الهوى وباب السلامة التي أغلقتهما السلطات التركية بعد سيطرة داعش على بلدة اعزاز.

البيان الذي صدر السبت أمهل حكومة العدالة والتنمية مهلة أقصاها اليوم الاثنين لفتح المعبرين الحدوديين، موجهاً رسالة إلى رجب طيب أردوغان "عليك وأزلامك تحسس رؤوسكم بعد الاستبداد بالبلاد والعباد فاستوجب عليكم حكم الله على البغاة" .

وجاء في البيان "أقدام أسود التنظيم الطاهرة قد اقتربت من أن تطأ أرض الإسلام في بلاد الترك لتنشر الرسالة الحسنة وتطهر أرضها من الكفار والبغاة" .

أخيرا أشار البيان إلى مسؤولية داعش عن تفجيرات الريحانية وباب الهوى محذرا من أن العمليات الانتحارية ستصل إلى أنقرة واسطنبول مستهدفة مصالح الحكومة التركية فيها.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.