وزارة الخارجية والمغتربين
وزارة الخارجية والمغتربين

أرسلت وزارة الخارجية والمغتربين اليوم رسالة إلى رئيس مجلس الأمن حول المجزرة التي اترتكبتها المجموعات المسلحة في مدينة درعا.
وجاء في الرسالة "ارتكبت المجموعات الإرهابية بتاريخ 22 أيار 2014 مجزرة مروعة جديدة بحق المدنيين في مدينة درعا، من خلال إطلاق قذائف هاون على حي سكني يكتظ بالمدنيين الذين تجمعوا فيه للتعبير عن ولائهم لوطنهم وإدانتهم للإرهاب ما أدى إلى استشهاد 39 مدنياً بينهم أطفال ونساء وجرح نحو 205 آخرين من بينهم 14 حالتهم حرجة"
وجاء في الرسالة أيضا أن حكومة الجمهورية العربية السورية تنقل إليكم تفاصيل المجزرة الجديدة لتضع من يدعون مكافحة الإرهاب أمام مسؤلياتهم لوقف دعم يقدمونه لهذه المجموعات بما في ذلك الدعم الذي تقدمه دول مثل الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وتركيا والسعودية وغيرها، مطالبة مجلس الأمن بإصدار إدانة واضحة وشديدة لهذا العمل الإرهابي.
وأنهت الوزارة رسالتها بالإشارة إلى أن استمرار صمت المجلس في إدانة هذه الأعمال الإرهابية من شأنه تشجيع تلك المجموعات الأرهابية ومن يقف وراءها من دول على الاستمرار بممارسة جرائم القتل والتدمير بحق سورية وشعبها.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.