خلال اللقاء
خلال اللقاء

شدد رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي على ضرورة الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والتجارية بين سوريا وكوريا الديمقراطية إلى مستوى العلاقات السياسية المتميزة والتاريخية الاستراتيجية المتنامية بين الشعبين والبلدين.

ورأى الدكتور الحلقي خلال لقائه سفير كوريا الديمقراطية الجديد بدمشق زانغ سيونغ أن البلدين يجسدان معاً محور المقاومة والصمود في وجه الامبريالية العالمية وازدواجية المعايير في المحافل الدولية مؤكدا أن سورية دولة ذات سيادة وكرامة وقرارها مستقل نابع من الثوابت الوطنية وتطلعات الشعب السوري ولا يحق لأحد التدخل فى شؤونها الداخلية.

وشكر الحلقي الحكومة الكورية الديمقراطية على رغبتها في إرسال مجموعة من البرلمانيين لمواكبة الانتخابات الرئاسية في سورية مشيراً إلى أهمية انعقاد اللجنة العليا السورية الكورية الديمقراطية قريباً بدمشق ودورها في تجسيد وترسيخ استمرارية العلاقات المتميزة بين البلدين والانطلاق بالعلاقات الاقتصادية والتجارية إلى آفاق جديدة.

من جهته أكد السفير الكوري الديمقراطي أن سورية وكوريا عنوانان للصمود والمقاومة والبناء والإعمار وهما في خندق واحد ضد عدو مشترك معبراً عن تقديره لصمود الشعب السوري في وجه الحرب وعن رغبة الحكومة الكورية في تطوير العلاقات الثنائية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.