انفجار لخط الغاز
انفجار لخط الغاز

ولاء الجندي

إن التقنين الكهربائي الحالي في معظم المحافظات بشكل عام و المنطقة الجنوبية بشكل خاص هو مرحلي و مؤقت و سيزول قريباً وفقاً لتصريح وزير الكهرباء المهندس عماد خميس.

وأكد خميس على الاجراءات الاستثنائية التي تقوم بها الحكومة بهدف تأمين الموارد النفطية البديلة لتشغيل محطات التوليد, مطمئناً المواطنين بأن البنية التحتية لمكونات الشبكة الكهربائية من محطات توليد و أبراج توتر عالي و خطوط نقل الطاقة و مراكز التحويل بحالة جهوزية و جاهزة للعمل .

كما شدد على أن مشكلة التقنين الكهربائي ستنتهي بشكل كامل عندما يتم توفير الوقود اللازم لتشغيل محطات التوليد (الفيول أويل و الغاز الطبيعي) إضافة إلى إصلاح أنابيب نقل الوقود ، وهذا ما يتم العمل عليه بوتيرة عالية .

و أشار الوزير خميس إلى الجهود التي تبذلها وزارة النفط لإصلاح التخريب الذي طال البنى التحتية لمكونات قطاع النفط ، حيث أن الاعتداءات الكبيرة على مكونات قطاع النفط و التي طالت آبار النفط في المنطقة الشرقية و الشمالية الشرقية بهدف سرقة مصادر النفط ، بالإضافة إلى تفجير أنابيب الغاز ، و ضرب السكك الحديدية التي تنقل الفيول إلى محطات توليد الكهرباء ، أدت إلى انخفاض كميات النفط الواردة إلى محطات التوليد و اللازمة لتشغيلها ، و هذا ما تسبب بفرض واقع التقنين الكهربائي في كافة المحافظات السورية خلال فترة الأزمة و خاصة في الأيام الحالية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.