ترشيد الطاقة الكهربائية
ترشيد الطاقة الكهربائية

أكد معاون المدير العام للمركز الوطني لبحوث الطاقة في وزارة الكهرباء الدكتور المهندس سنجار طعمة أن الظروف القاسية التي يمر فيها بلدنا أثرت وبشكل كبير على تأمين المشتقات النفطية "غاز منزلي ومازوت" ما ساهم في زيادة الطلب على الكهرباء، إضافة للأضرار الكبيرة التي لحقت بالمنظومة الكهربائية من قبل المسلحين ولصعوبة تأمين المواد اللازمة لإعادة الشبكة لوضعها السابق، مشيرا إلى أنه على المواطنين المساهمة في تخفيف هذه الآثار باتباع إجراءات ترشيد الطاقة في الحياة اليومية في المنزل أو العمل وخاصة في فترة الربيع ما يساعد على حفظ كميات من الوقود للفترة القادمة التي ستشهد ارتفاعاً حاداً في الطلب على الكهرباء "الحمل الصيفي".
وأضاف طعمة أنه يجب العمل على إزاحة الأحمال والذي يعني نقل النشاطات والأعمال التي تستهلك الكهرباء "الأحمال الكهربائية" من فترة الذروة اليومية "أي الفترة الممتدة من الساعة الخامسة عصراً حتى العاشرة ليلاً" إلى فترات الليل أو الصباح الباكر، وفي فترة الذروة يستحسن تشغيل الأجهزة الضرورية فقط مثل أجهزة الإنارة، وتأجيل عمل بعض التجهيزات مثل الغسالات وتنظيف الأطباق وأجهزة الكي إلى فترات يقل فيها الحمل ليلاً أو أيام العطل.‏
كما نوه بأنه ولتخفيف الضغط على الشبكات الكهربائية، ولتقليل الأعطال وتخفيض ساعات التقنين المتوقعة خلال الصيف القادم، لا بد من المواطنين كافة القيام ببعض إجراءات الترشيد المهمة والتي منها: الاستفادة من نور الشمس للإنارة، وتخفيض إنارة الأماكن المشغولة للحد الأدنى وخاصة المحال التجارية وعدم استعمال الإنارة التزيينية أو المخفية والاستعاضة عنها بمصابيح مرشدة للطاقة إضافة إلى القيام بصيانة المكيفات قبل الصيف وتنظيف فلاترها شهرياً، وكذلك تشغيل المكيفات عند الحاجة فقط وبعد إغلاق النوافذ والأبواب الخارجية، وأيضاً عدم فتح البرادات بشكل متكرر وصيانتها وتنظيف مكثفاتها.
وأشار معاون مدير مركز بحوث الطاقة إلى أن إدارة الطلب على الطاقة تعني عملية تغيير سلوك مستهلكي الطاقة لتحسين الاستفادة من المصادر المتاحة والمخططة لتأمين الطاقة الكهربائية. وتشتمل هذه العملية جميع الأنشطة التي يمكن أن تؤثر على استخدام المستهلكين للكهرباء وتؤدي إلى الحد من الطلب عليها، وهو أمر مفيد للمستهلكين ولمؤسسات التوليد والنقل والتوزيع للكهرباء.‏

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.