الرئيس بشار الأسد
الرئيس بشار الأسد

أكد الرئيس بشار الأسد على أهمية دور روسيا في حماية الاستقرار في العالم والوقوف في وجه محاولات الغرب الهيمنة على دول المنطقة.

وأعرب الرئيس الأسد لوفد الحكومي الروسي الذي استقبله صباح اليوم برئاسة نائب رئيس حكومة روسيا الاتحادية ديمتري روغوزين عن تقديره لمواقف روسيا الداعمة للشعب السوري في الحرب التي يخوضها ضد الإرهاب.

كما تناول الحديث خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وأهمية توسيع آفاق التعاون القائم بينهما.

وأوضح الرئيس الأسد أن بوتين "استطاع أن يرفع من دور روسيا على الساحة الدولية إلى مستوى أعلى مما كان عليه الاتحاد السوفيتي".

بدوره لفت روغوزين إلى أهمية زيارة الوفد الروسي إلى سوريا في الوقت الحالي قبيل الانتخابات الرئاسية المقررة 3 حزيران.

وأوضح روغوزين "نحن نؤيد التسوية السلمية والانتخابات من شأنها أن تكون خطوة على طريق السلام.. نتمنى أن تجري هذه الانتخابات بهدوء".

وأشار نائب رئيس الوزراء الروسي إلى أن روسيا تؤيد عالما متعدد الأقطاب وضد "الثورات الملونة" الهادفة إلى نشر الفوضى.

وبيّن روغوزين أنه يتوجب على الغرب أن يتوقف عن طرح أوراق تزعزع الاستقرار وأن يدعم الحوار السوري.
 
كما دعا الدول الداعمة للمتطرفين بأن تعطي أمراً بتأمين قنوات لخروج السلاح الكيميائي بشكل أمن، مؤكداً أنه "لا شكوك لدينا حول شرعية الانتخابات الرئاسية بسورية ووجود رئيس شرعي يدعم المصالحة".

وعبر روغوزين عن تعازيه لضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع في درعا وأزهق أرواح 31 شخصاً وخلّف أكثر من 200 مصاب.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.