من "رغم الحرب بدنا نغني"
من "رغم الحرب بدنا نغني"

رواد زينون

بعدما إطلاق ملتقى سوريات يصنعن السلام بالتعاون مع الفنانة شذى حايك في الشهر الماضي مشروع كورال السلام تحت عنوان "رغم الحرب بدنا نغني" اجتمع أمس 21 أيار أكثر من 20 امرأة من محافظات مختلقة لعقد بروفا ثانية في منتدى البناء الثقافي في دمشق.
وفي لقاء خاص أجراه هنا سورية مع المغنية شذى حايك قالت: "هذا الكورال من أجل المرأة حتى تستطيع أن ترفع صوتها غناءً على الرغم من جميع الظروف، وأنا أحببت الفكرة لذلك سأقوم بتدريب الكورال وأعداد برامج الغناء، وفي البداية سننطلق من التراث السوري، والدعوة موجهة لجميع نساء سورية للمشاركة في هذا الكورال".
بدورها أمان بزره أحد أعضاء ملتقى سوريات يصنعن السلام قالت: "الملتقى يسعى إلى تمكين المرأة السورية بكافة المجالات، والآن قررنا أن نصنع كورال يشارك فيه كل النساء التي ترغب في الغناء من أجل سوريا، وسنبدأ بالتدريب اعتبارا من اليوم، وستكون أمسيتنا الأولى قريبة جداً".
وأشارت العديد من النساء المشاركات إلى أن كورال السلام كان بمثابة مكان للمرأة لتعبر عن ذاتها وتكتشف مواهبها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.