ارشيف
ارشيف

أعلنت وزارة الداخلية الليبية تأييدها لعملية "كرامة ليبيا"، وأكدت في بيان لها انحيازها الكامل لإرادة الشعب وما ورد من بيانات الكثير من مكوناته التي تؤيد فيها عملية كرامة ليبيا ضد الإرهاب، ومن أسمتهم بالخوارج والظلاميين الذين يغتالون شباب الوطن، ويعيقون بناء الجيش والشرطة.

وشددت الوزارة في بيانها على أن الشعب الليبي هو صاحب القرار والسيادة، وأن الشرطة الليبية كانت على الدوام في صفه، وتسانده لتحقيق أمانيه في بناء دولة مدنية، لا تطرف فيها ولا إرهاب، وأن معركة الشرطة مع التكفيريين لم تتوقف حتى تبدأ، على حد وصف البيان.

وكانت رئاسة أركان الدفاع الجوي في ليبيا أعلنت في وقت سابق اليوم الأربعاء، انضمامها إلى معركة "الكرامة".

الجدير ذكره أن قوات موالية للواء خليفة حفتر، القائد السابق للقوات البرية في الجيش الليبي، بدأت عمليات يوم الجمعة الماضي في بنغازي يطلق عليها "عملية الكرامة"، ثم انطلقت إلى العاصمة طرابلس حيث تم اقتحام مبني المؤتمر الوطني العام (البرلمان) ومواقع استراتيجية أخرى.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.