الرئيس الفرنسي  مع ريس الائتلاف أحمد الجربا(أرشيف)
الرئيس الفرنسي مع ريس الائتلاف أحمد الجربا(أرشيف)

أقر مسؤولون في "الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية" المعارض بأن قرار باريس افتتاح سفارة له لا يعدو أن يكون قراراً "سياسياً" من دون أي أبعاد "قانونية"، معلنين في الوقت نفسه أن تسليم الائتلاف مقعد سورية في جامعة الدول العربية .

 وعقب لقائه رئيس "الائتلاف" أحمد الجربا في قصر الإليزيه، أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أن بلاده وضعت سفارة سورية في باريس بتصرف بعثة "الائتلاف" ليس في موقع السفارة الحالية بل في موقع آخر كي تكون ممثلة كلياً في فرنسا وفاعلة في إقامة الاتصالات.

وأعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ عقب اجتماع لدول "أصدقاء سوريا" في لندن، أن بلاده قررت رفع مستوى تمثيل مكتب "الائتلاف" إلى بعثة دبلوماسية.

 

من جهة أخرى، ذكر مسؤولون في الائتلاف أن وزراء الخارجية العرب سيعقدون اجتماعاً استثنائياً الشهر المقبل لتسليم مقعد سورية إلى «الائتلاف»، على الرغم من أن القادة العرب كانوا اتفقوا في قمة الكويت (آذار الماضي) على تأجيل بت المسألة إلى شهر أيلول القادم.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.