عبد الفتاح السيسي المرشح الرئاسي المصري الأوفر حظاً
عبد الفتاح السيسي المرشح الرئاسي المصري الأوفر حظاً

أكد المرشح الرئاسي المصري، عبد الفتاح السيسي أن الحل الوحيد للأزمة في سورية يجب أن يكون سلمي سياسي لا يرمي إلى تقسيم سورية، لافتاً إلى الخطر الكبير الذي تشكله الجماعات التكفيرية المقاتلة في سورية على الأمن القومي العربي.

وفي لقاء تلفزيوني له، رأى السيسي، أن سلام واستقرار ووحدة سورية بالذات، هو هدف استراتيجي لكل المنطقة، مشيراً إلى أن تقسيم سورية الى دويلات خطير على الامن القومي العربي ككل،

ولفت السيسي إلى الواقع الذي يعيشه العرب منذ حرب العراق قائلا" نحن في انكشاف كبير جداً، ابتداً من العراق وصولاً إلى سوريا، لذالك ينبغي التنبه إلى عدم افغنة سورية.

أشار السيسي إلى أن الحل السوري متمثل بثلاثة جزئيات، "أولاً أن يكون الحل سياسي سلمي، وثانياً إلا يؤدي إلى تقسيم سورية، وثالثاً تسخيط الدور الارهابي المتطرف على الارض السورية"، محذراً من دفع الارهاب والتطرف إلى الأردن والسعودية ومصر وكل دول الجوار.

من جهة أخرى ولدى سؤال المذيعة عن علاقة مصر مع ايران، أكد السيسي، "نريد علاقة عادلة مع ايران، وعلى هذا الأساس من حقنا تأمين مصالحنا كما يحق لإيران ذالك".

وذكرت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية المصرية اليوم، أن المرشح عبد الفتاح السيسي حصل على عدد 296.628 صوتاً، بينما حصل المرشح حمدين صباحي على 17.207 أصوات في تصويت المصريين في الخارج، بنسبة 94.5 % من الأصوات للسيسي مقابل 5.5% لمنافسه. 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.