حركة شباب العودة الفلسطينية
حركة شباب العودة الفلسطينية

أعلنت حركة شباب العودة الفلسطينية في بيان لها، عن دعمها للاستحقاق الرئاسي السوري واصفة إياه بالطريق الشرعي والصحيح للحفاظ على وحدة وتماسك سورية المقاومة.
وأشارت الحركة إلى أن الأزمة في سورية شارفت على الانتهاء وأن مصير السوريين لا يحدده إلا السوريون أنفسهم، لافتة إلى أن انجاز الاستحقاق الدستوري في موعده أسقط كل محاولات إفشاله.
كما أكدت الحركة على أن ما تتعرض له سورية هو نتيجة وقوفها في وجه العدو الصهيوني وتهجير الشعب الفلسطيني وإسقاط حق العودة، مشيرة إلى أن سورية قيادة وشعباً أسقطت كل مطامع الغرب على عتبة صمودها الداعم للمقاومة وانتصارها على كل المحاولات في هذه الحرب الخطيرة.
وختمت الحركة بيانها بالقول: "نحن كممثلين للشعب الفلسطيني في حركة شباب العودة الفلسطينية، وبما نمثله من نسيج سوري وفلسطيني وعربي نبارك هذا الاستحقاق الديمقراطي لتبقى سورية حرة بقرارها وسيادتها ومقاومة بافعالها".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.