جبهة نوى تشعلها نيران الجيش

الجيش العربي السوري
الجيش العربي السوري

استعاد الجيش العربي السوري سيطرته على بلدة حيلان قرب سجن حلب المركزي وأكد مصدر عسكري أن الجيش أحكم الطوق على المناطق المحيطة بالسجن ويتابع التقدم باتجاه القرى في ريف حلب الشمالي، وعلى الطريق إلى السجن المركزي يواصل الجيش تفكيك العبوات والمفخخات كما تستمر الاشتباكات مع الجبهة الإسلامية في قرية تل قرح بريف حلب الشمالي.
كما استهدف طيران الجيش السوري عدة مواقع للكتائب الإسلامية في مدينة إعزاز والأتارب بريف حلب ما أسفر عن خسائر مادية على الأقل.
وعلى جبهة درعا ضربت أسلحة الجيش عدة مواقع للمسلحين في مدينة نوى بريف المدينة ما أسفر عن سقوط خسائر بشرية ومادية في صفوفهم كما اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والمسلحين في محيط بلدة الشيخ مسكين بريف درعا أسفرت عن خسائر من الطرفين.
أما في دمشق وريفها فدارت معارك عنيفة بين الجيش السوري ومقاتلي المعارضة المسلحة على عدة محاور في حي جوبر شرق العاصمة دمشق، كما وقعت اشتباكات متقطعة بين الجيش السوري ومقاتلي الجبهة الإسلامية في أطراف بلدة المليحة بريف دمشق تبعها قصف مدفعي استهدف عدة مواقع في البلدة.
وتجدد القصف من قبل الجيش على مواقع للجبهة الإسلامية في أطراف بلدتي كفرزيتا واللطامنة في ريف حماة.
وصولا إلى إدلب حيث استهدف سلاح طيران الجيش معاقل الجبهة الإسلامية في أطراف مدينة خان شيخون ما أسفر عن سقوط قتلى ومصابين كما استهدفت مدفعية الجيش عدة مواقع في قرية الموزره في جبل الزاوية بريف إدلب ما أدى لسقوط إصابات وأضرار مادية في المكان.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.