سورية وروسيا
سورية وروسيا

نشرت صحيفة الأخبار اللبنانية في مقال أنه تم مؤخراً تأسيس لجنة اقتصادية مشتركة بين روسيا وسورية والعنوان المعلن لهذه اللجنة هو "تعزيز التعاون في مجالات التجارة والاستثمار والاقتصاد".

الجانب الروسي في اللجنة يرأسه نائب رئيس الحكومة الروسية ديمتري روغوزين، فيما يرأس الجانب السوري وزير المالية اسماعيل اسماعيل وأوردت الصحيفة أنه "من يدقق في اسم المسؤول الروسي يفهم أن المقصود في الدرجة الأولى هو رفع مستوى الدعم العسكري لسورية".

وأوضحت الصحيفة أن روغوزين ليس رجلاً عادياً، وهو أخطر بكثير من مجرد نائب رئيس حكومة فمنذ عيَّنه رئيس الحكومة ديمتري ميدفيديف نائباً له عام 2011، تم تكليفه بالإشراف على مجمّع الصناعات الحربية ودراسة وتنفيذ كل ما يتعلق بالحاجات الدفاعية ونجاحه أبقاه في منصبه لولاية ثانية لا تزال ممتدة منذ عام 2012 حتى الآن.
في هذا السياق ذكرت معلومات أن الأحداث الأخيرة في أوكرانيا جعلت إدارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكثر تشدداً في دعمها للحكومة السورية مما كانت عليه حالها قبل الاشتباك مع كييف والغرب الأطلسي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.