الجيش العربي السوري في نوى
الجيش العربي السوري في نوى

يلاحق الجيش السوري الجماعات المسلحة، في عدد من مناطق ريف ادلب، حيث رصد الجيش مخبئ لتشكيلات مقاتلة تتبع ما يسمى لواء صقور الشام في بلدة كللى، وقام بتفجيره ماأدى إلى مقتل أعدادا كبيرة منهم بينهم جنسيات ليبية وتونسية، كما دمر مستودعا ضخما للذخيرة والصواريخ وعدة سيارات مزودة برشاشات ثقيلة.

وأشار مصدر عسكري، إلى أن وحدات من الجيش أوقعت العديد من المسلحين قتلى ومصابين خلال استهداف تجمعاتهم في اللج وجدرايا وقسطون وغرب حليا ومحيط جبل الأربعين وفي كفر حايا والرامي بريف إدلب.

في هذه الأثناء استهدفت وحدات من الجيش تجمعات المسلحين، جنوب وشرق الجمرك القديم وشرق المعصرة وفي محيط سجنة بدرعا البلد وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين ودمرت مدفعاً عيار 23 مم.

كما دمر الجيش نفقا بمن فيه في حي السيبة غرب حي الكرك في درعا البلد

وأفاد مصدر عسكري، بأن وحدات من الجيش قضت أيضا على مسلحين في محيط خزان المياه الجنوبي والدوار في بلدة عتمان بريف درعا، ودمرت لهم سيارة بما فيها من أسلحة وذخائر

من جهة أخرى استشهد أمس المصور الحربي حسن عمران من الإدارة السياسية برصاص الإرهابيين، أثناء تغطيته الإشتباكات بمحافظة درعا.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.